الرئيسيةالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 الأصدقاء الخياليين للأطفال

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
moon
الإدارة العامة
الإدارة العامة
avatar

مشَارَڪاتْي : 2902
انثى
مزاجي : بضبطك
نُقآطِيْ : 7026
التسِجيلٌ : 18/03/2012



مُساهمةموضوع: الأصدقاء الخياليين للأطفال   الثلاثاء مارس 05, 2013 4:13 pm

دأ طفلك يتحدث عن صديق جديد له منذ فترة؟ ما هو رد الفعل المناسب عند اكتشاف أن هذا الصديق غير موجود في الحقيقة؟ إليك أسئلة قد تطرحها الأمهات في هذا المجال وإجابات علماء النفس عنها.
هل التحدث مع صديق خيالي أمر طبيعي عند الطفل؟


في بعض الحالات، يصبح الصديق الخيالي جزءاً من حياة الطفل اليومية بين سن الثالثة والخامسة. لكن سرعان ما يختفي بعد بضعة أشهر، ويحصل ذلك في غالباً قبل مرحلة دخول الحضانة أو المدرسة حيث يجد الطفل في محيطه أصدقاء «حقيقيين» له.



في البداية، يظن معظم الأهالي أن وجود هذا الصديق الخيالي أمر ممتع ومضحك. لكن سرعان ما يشعرون بالقلق حين يصبح وجوده محور حياة الطفل في هذه المرحلة.


ما دور ذلك الصديق الوهمي؟
تتعدد الفرضيات المحتملة. يحتاج الطفل إلى هذا الصديق الافتراضي لتقاسم أحزانه وأفراحه ومختلف مشاعره. فهو يساعده على تفريغ انفعالاته والتعبير عن أحاسيسه والتغلب على اللحظات الصعبة ومعالجة المشاكل. لكن قد يشير هذا الوضع أيضاً إلى أن الطفل يعيش في حالة من الوحدة والعزلة.



إذا كان الصغير يشعر بالملل أو يعاني غياب أهله، فيمكن أن يعوّض عن هذا النقص العاطفي من خلال اختراع صديق وهمي يرافقه في حياته اليومية.




هل يساعد الطفل على التعبير عما يزعجه؟
وفق علماء النفس، يعكس الصديق الخيالي حقيقةً لا يجيد الطفل التعبير عنها بطريقة مختلفة. يلجأ الطفل إلى اختراع هذا الصديق للتعبير بطريقة شفهية وغير مباشرة عما يزعجه وما يخشى الاعتراف به أمام أهله. إنها الطريقة التي يختارها لتوجيه رسائل معينة إلى والديه لحثّهما على الإصغاء إليه.




هل يجب أن يدعي الأهل أنهم يصدقون وجود الصديق الخيالي؟
طبعاً لا. لكن في الوقت نفسه، يجب الامتناع عن توبيخ الطفل أو معاقبته أو السخرية منه. حتى سن السابعة، يجد الطفل صعوبة في التمييز بين الحلم والواقع. يقضي دور الأهل بالتعامل معه بسلاسة وتفهّم تمهيداً لإشراكه في عالم الواقع.



من الأفضل التحدث عن ذلك الصديق الخيالي بطريقة افتراضية: «ما هو شكل صديقك؟ هل تريده أن يصبح رفيقك المقرّب مع أنه ليس حقيقياً؟ ألا تريد أن تحظى بصديق فعلي يمكنك رؤيته؟» في المقابل، لا بد من رسم بعض الحدود أيضاً عبر رفض أن يشاركه صديقه الخيالي وجبات الطعام أو أن يجلس بقربه طوال الوقت مثلاً!




ماذا لو تحجّج به كي يكذب؟
في هذا العمر، لا يدرك الطفل أن الكذب أمر خاطئ بل إنه يخترع الأمور أحياناً. الصديق الخيالي هو وسيلة جيدة كي يخوض الطفل بعض المغامرات ويختبر تجارب مختلفة يُمنَع من القيام بها في عالم الواقع. إذا بالغ في اختراع الأكاذيب، يجب تقييم الوضع بموضوعية إنما من دون توبيخه بصرامة بل عبر إقناعه بضرورة القيام بالنشاطات بنفسه بدل الاتكال على ذلك الصديق وتشجيعه على الاعتراف بأكاذيبه وأخطائه.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
النجمة اللامعة
الإدارة العامة
الإدارة العامة
avatar

مشَارَڪاتْي : 4530
انثى
مزاجي : أسولف
نُقآطِيْ : 12993
التسِجيلٌ : 16/08/2011



مُساهمةموضوع: رد: الأصدقاء الخياليين للأطفال   الثلاثاء مارس 05, 2013 5:10 pm

شكرا وبارك الله فيك .. موضوع مميز

والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته
farao
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
القائد حسام (روكيا)
المستوى العاشر
المستوى العاشر
avatar

مشَارَڪاتْي : 1017
انثى
دوَلتي : مصرية
مزاجي : مالي خلق
نُقآطِيْ : 3427
التسِجيلٌ : 11/12/2012

مُساهمةموضوع: رد: الأصدقاء الخياليين للأطفال   الثلاثاء مارس 05, 2013 6:56 pm

سبحان الله عالم الاطفال غريب جدا

شكرا لكي اليس حببتي

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
بقيمي أرقى
الإدارة العامة
الإدارة العامة
avatar

مشَارَڪاتْي : 1948
انثى
دوَلتي : لبنان
مزاجي : رايق
نُقآطِيْ : 5001
التسِجيلٌ : 23/06/2012



مُساهمةموضوع: رد: الأصدقاء الخياليين للأطفال   الخميس مارس 07, 2013 10:54 am

موضوع جميل جدا...
شكرا لك غاليتي أليس...
مستخدم كمبيوتر
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
الأصدقاء الخياليين للأطفال
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات الحلم الذهبي :: الأقسام العامة :: ●● الأسرة والمجتمع :: ◄ الأم والطفل-
انتقل الى: