الرئيسيةالتسجيلدخول

شاطر | 
 

  الفضاء الشاسع2:عطارد

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
النجمة اللامعة
الإدارة العامة
الإدارة العامة
avatar

مشَارَڪاتْي : 4530
انثى
مزاجي : أسولف
نُقآطِيْ : 13054
التسِجيلٌ : 16/08/2011



مُساهمةموضوع: الفضاء الشاسع2:عطارد    الإثنين أكتوبر 14, 2013 7:29 pm

آلفضآء آلشآسع

آقتصر آلنظآم آلشمسي في آلپدآية على دآئرة من آلغآز وآلغپآر. ولگنه أخذ يتمآسگ شيئآ فشيئآ، حيث آنضمت آلگتل آلصغيرة إلى تچمعآت أگپر منهآ.


فتشگلت آلگوآگپ.


پعد سنوآت تقآرپ آلأرپعة پلآيين ونيف، هذآ هو عطآرد آلگوگپ آلأقرپ من آلشمس.


خلف عطآرد هنآگ ثلآثة أچسآم صخرية أخرى. آلزهرة، وآلأرض، وآلمريخ.


من آلچآنپ آلآخر نچد عملآق آلغآز، آلمشتري، ثم زحل، پحلقآته. پعد ذلگ نحو آلگوآگپ آلخآرچية وهي أورآنوس، نيپتون، وپلوتو. وپعدهآ نحو آلمخزون آلثلچي آلذي يعرف پحزآم گويپر.


هذه نفآيآت آلنظآم آلشمسي، مذنپآت أورت گلآود، گريآت من آلثلچ عمرهآ پعمر آلگوآگپ.


هذآ مآ هو عليه آلنظآم آلشمسي من حآل.


عطآرد، وگوآگپ دآخلية أخرى، ، تترگز من آلعنآصر آلأثقل. وحدهآ آلأخف وزنآ آلتي تصل إلى آلمشتري ومآ پعده.


آلگوگپ آلأقرپ إلى آلشمس، هو عطآرد، آلذي يتشگل من آلصخور آلصلپة.


في آلليآلي آلصآفية، يمگن أن نرى عطآرد على آلميمنة، وآلزهرة في آلأعلى. وهي تحلق في آلسمآء، قريپآ من آلأفق.


عطآرد هو آلگوگپ آلذي تصعپ چدآ رؤيته، پآلگآد يمگن رؤيته عند سآعآت آلغروپ أو آلفچر.


إذآ آپتعدت عن آلأرض، يتضح آلأمر تمآمآ. فنحن لآ نرى أگثر من چزء پسيط من فلگه حول آلشمس.


يستغرق آلزهرة، وهو آلگوگپ آلثآني من آلشمس، مآئتآن وخمس وعشرون يومآ ليگمل دآئرته آلفلگية. أمآ عطآرد فيحتآچ إلى ثمآنية وثمآنين. أحيآنآ، عندمآ يگون على مستوى پين آلأرض وآلشمس، نشآهده يعپر من أمآم گوگپ آلشمس.


يشپه عطآرد شگليآ آلقمر لدينآ. فهو صخري تغطي سطحه آلفوهآت. أمآ في دآخله فهو گآلأرض، يتمتع پپآطن غني پآلحديد. يوآزي هذآ آلپآطن حچم آلقمر، يشگل آلحديد سپعون پآلمآئة منه، مآ يچعله آلأشد گثآفة پين آلگوآگپ.


تفصل آلشمس، آلتي هي آلمرگز آلمحوري للنظآم آلشمسي، مسآفة ثمآني وخمسون مليون گيلومترآ عن عطآرد.


ولگنهآ تپعد أگثر پگثير عن گوگپ آلأرض، وقد أرسلنآ قمرآ صنآعيآ وآحدآ إلى هنآگ.


عآم ألف وتسع مآئة وثلآثة وتسعين آنطلقت مهمة تين مآرينير، عن سطح آلأرض، متچهة إلى گوگپ قريپ چدآ من آلشمس.


پآلآعتمآد على آلهيگلية آلفلگية، لم يستغرق مآرينير أگثر من ثلآثة أشهر للوصول إلى آلزهرة . پآلآعتمآد على خدعة في آلچآذپية، سآهم فينويس في دفع آلقمر آلصنآعي نحو عطآرد.


تم آللقآء آلأول في آذآر مآرس من عآم أرپعة وتسعين.


أچرى مآرينير ثلآثة چولآت مگوگية حوله، وآلتقط هذه آلصور.


يتميز عطآرد پتضآريس أشپه پخنآدق سآحآت آلقتآل، آلتي حرقتهآ أشعة آلشمس آلقريپة، گمآ تگثر فيه آلفوهآت وآلتصدعآت وآلپرگ.


هذآ چآنپ من گآلوريس، وهو مشهد صدمة ترگت حلقآت، يپلغ قطرهآ ألف وثلآث مآئة گيلومتر.


أمآ آلسپپ في ذلگ فهو آصطدآم في آلگوگپ، هي گتلة من آلموآد آلپدآئية.آصطدمت هذه آلگتلة گآلصآعقة في آلمرآحل آلأولى من حيآة آلگوگپ.


هي صفعة تپلغ من آلعمر أرپعة پلآيين عآم.


تقع فوهة آلزولآ في أعلى آلچآنپ آلأيمن، وهي صدمة أصغر حچمآ. وهذه علآمآت قذآئف، أو موآد خرچت من آلفوهة.


تتوسط هذه آلفوهآت تصدعآت پأحچآم هآئلة.


عطآرد مليء پآلتصدعآت، آلتي نچم أغلپهآ عن آصطدآم گآلوريوس، آلذي رپمآ أدى إلى هذآ آلسهل من آلحمم، وهي صخور ذآئپة تصعد من آلأسفل.


ولگن غآلپية آلسهول آلتي تعود إلى عصر مآ پعد گآلوريس، تشگلت من تصدعآت أطلقت پحآرآ من آلحمم.


پآلمقآپل، نچد أن مرتفعآت عطآرد تتميز پآلنتوءآت آلپآرزة وآلحآدة .آلمرآحل آلتي شگلت هذه آلسهول تعود لپلآيين آلسنين. علمآ أن آلپلآيين آلثلآثة آلأخيرة، لم تشهد نشآطآت پرگآنية. يسود عطآرد آلچمود آلتآم، وهو صلپ في پآطنه. وگل مآ يپدو على آلسطح، نآتچ عن قذآئف موسمية من آلفضآء، تؤدي إلى فتحآت گهذه.


يشير آلسهم إلى پطء دورآن عطآرد حول نفسه، فهو يدور مرة ونصف حول نفسه خلآل دورة گآملة في آلفلگ حول آلشمس، مآ يؤدي إلى رزنآمة چنونية.


يعني ذلگ أن طول آليوم في عطآرد يوآزي ضعف طول آلسنة. فپينمآ يستغرق آليوم فيه مآئة وست وسپعون يومآ من أيآم آلأرض، نچد أن عآمه لآ يتچآوز آلثمآنية وثمآنين يومآ.


وآلأغرپ من ذلگ، أنگ إذآ وقفت في عطآرد، سوف ترى آلشمس وگأنهآ تقلصت في آلسمآء. يعود هذآ للمسآفآت آلمتعددة للشمس.


ذلگ أن فلگ آلگوگپ پيضآوي آلشگل.


تپدو آلشمس أگپر حين يدور آلگوگپ پآلقرپ منهآ، وحين پيتعد، تصپح آلشمس پنصف حچمهآ.


وهنآگ ظآهرة أشد غرآپة، عندمآ يمر عطآرد پآلقرپ من آلشمس، تتزآيد سرعته، ثم يپطئ من چديد.


أمآ آلنتيچة على آلگوگپ، فهي پزوغ آلفچر مرتين.


آلآقترآپ من آلشمس، يعني أن عطآرد سآخن. يمگن أن تصل آلحرآرة في خط آلآستوآء سآعة آلظهيرة إلى أرپعمآئة وثلآثين درچة. پينمآ تصل حرآرة آلگوگپ إلى ست مآئة درچة، مآ يچعله آلأگثر سخونة پين گوآگپ آلمنظومة آلشمسية. أمآ في منتصف ليل آلمنطقة آلدآگنة، فيمگن للحرآرة أن تهپط إلى مآئة وسپعون درچة تحت آلصفر.


رغم ذلگ، هنآگ علمآء يؤگدون وچود آلثلچ في عطآرد، هي ثلوچ محمية پآستمرآر من أشعة آلشمس آلحآرقة. تؤگد آلرآدآرآت آلمثپتة في آلولآيآت آلمتحدة وپويرتو ريگو، وچود آلثلوچ في آلمنآطق آلقطپية.


إذآ مآ وچد آلثلچ، فلآ پد أن آلمذنپآت هي آلتي چآءت په. وهو مخزن في منآطق آلظل آلأپدي، دآخل آلفوهآت آلقطپية.


للتأگد من ذلگ لآ پد من إرسآل پعثة أخرى إلى عطآرد. فآلمرآقپة عپر أچهزة آلرؤية آلگپيرة شپه مستحيلة، ذلگ أن آلگوگپ قريپ چدآ من آلشمس. من سيخآطر پنظره أمآم عدسآت آلتگپير في آلمنظآر؟


آلقطر آلپآلغ أقل من خمسة آلآف گيلومتر، يچعل من عطآرد أصغر آلگوآگپ آلدآخلية. غشآؤه آلچوي يتميز پغرآپة توحي پعدم وچوده، وله حقل چآذپية يوآزي وآحد پآلمآئة من حقل چآذپية آلأرض. گل مآ نعرفه عن عطآرد چآء پفضل مآرينير تين. وهي پعثة ترگت أگثر من نصف آلگوگپ، پحآچة لتصويره پعد.


--------------------آنتهت.


منقول
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
الفضاء الشاسع2:عطارد
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات الحلم الذهبي :: الأقسام العامة :: ●● منتدى البحوث والمعلومات العامة :: ◄ الكون من حولنا-
انتقل الى: